إمارة دبي 'لؤلؤة الخليج 

الموقع

تقع إمارة دبي على خط طول 55.16 درجة شرقاً، وخط عرض 25.6 درجة شمالاً، وتطل على ساحل الخليج العربي بطول يبلغ 72 كيلو متراً، يحدها غرباً الخليج العربي، وشمالاً وشرقاً إمارة الشارقة، وجنوباً إمارة أبوظبي.



المساحة

تبلغ مساحة إمارة دبي حوالي 4043 كيلو متراً مربعاً، وهي تعتبر العاصمة التجارية لدولة الإمارات العربية المتحدة، وقلبها النابض بالحركة النشطة، وهي المركز التجاري لأهل الخليج قاطبة، وقد أطلق على مدينة دبي 'لؤلؤة الخليج'. وسماها البعض 'عروس الخليج' وذلك لإعجابهم بجمال المدينة المطلة على ضفتي الخور، والخور هو خليج مائي يخترق مدينة دبي، ويمتد داخلها قرابة الخمسة عشر كيلو متراً، ليقسمها الى قسمين رئيسين، هما القسم الجنوبي، ويسمى بر دبي، وهو يمثل النشاط الرسمي للإمارة، حيث يوجد مكتب صاحب السمو حاكم البلاد، ومعظم الادارات الحكومية، كالجمارك والموانىء والإذاعة والبريد والمياه ... إلخ.

والقسم الشمالي من المدينة يسمى بر ديرة، وهو مركز الحركة التجارية الكبيرة الواسعة بالإمارة، حيث يضم المتاجر والأسواق الفخمة، والمراكز التجارية الحديثة.



عدد السكان 

يبلغ عدد سكان الإمارة قرابة المليون نسمة، يسكن معظمهم في أحياء سكنية راقية، حيث البناء والتصميم البديع، كما زودت بشبكات للمياه والكهرباء والاتصالات والمجاري بشكل يؤمن للسكان فيها حياة هانئة. ويتوقع أن تشهد الامارة في غضون الخمس عشرة سنة المقبلة نمواً في زيادة عدد السكان حيث ان الامارة أصبحت بحكم موقعها المتوسط بين الإمارات، وموقعها الاستراتيجي على خارطة الدول الخليجية، وما تشتهر به من رخص لا ينافس في بضائعها، وقدرة فائقة في موانئها البحرية والجوية على استقبال البضائع والمسافرين، وبما أن العديد من القرى الحديثة للبضائع العابرة بالترانزيت قد شهدت توسعاً في الآونة الأخيرة في كل من ميناء جبل علي ومطار دبي الدولي، ونتيجة للحركة الصناعية المتنامية في المنطقة الحرة بجبل علي، والتي تعد واحدة من أكبر المناطق الحرة، كل ذلك سيجعل من إمارة دبي منطقة متميزة لجذب أصحاب رؤوس الأموال، ومنطقة جذب للتجار والأيدي العاملة، وهذا ما سيؤدي بالتالي الى تزايد عددالسكان بشكل ملحوظ.